أهلي فانز - جمهوره ده حماه <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/> أحمد عبد القادر يكشف أسرار جلسة موسيماني - أهلي فانز
أحمد عبدالقادر

قال أحمد عبد القادر، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي إنه جاهز للحصول على ثقة الجهاز الفنى بقيادة بيتسو موسيماني، مؤكدًا ثقته الكبيرة فى قدرة الفريق على الفوز بكل البطولات فى الموسم الجديد، حسب ما صرح للموقع الرسمي للمارد الأحمر، قائلا: «سعادتى لا توصف بالعودة من جديد للفريق بعد موسم مميز مع فريق سموحة شاركت خلاله فى عدد كبير من المباريات وسجلت وصنعت العديد من الأهداف، والحمد لله حققت هدفى من فترة الإعارة بعدما اكتسبت الكثير من الخبرات فى الدورى الممتاز، وأشكر مسئولى النادى الأهلى على إتاحة هذه الفرصة لى لكى يتم تجهيزى بشكل مناسب، كما أشكر الجهاز الفنى لفريق سموحة ومسئولى النادى على هذه الفترة».

وأوضح عبد القادر : «عندما خرجت للإعارة كان هدفى تقديم نفسى بشكل جيد وإثبات جدارتى، وكنت على علم بمتابعة الجهاز الفنى لي، وهو ما منحنى دوافع كبيرة للمزيد من الاجتهاد حتى ظهرت بهذه الصورة التى كانت سببًا فى عودتي، وأتمنى أن يحالفنى التوفيق مع الفريق وأقدم ما يجعلنى محل ثقة الجهاز الفنى والجماهير»، متابعا: «الحمد لله على التوفيق الذى حالفنى وكان من بين أسباب عودتي، وبالتأكيد هذا الأمر يزيد من شعورى بالمسئولية، وما قدمته مع سموحة وحصلت بسببه على إشادة الجماهير يجعلنى مطالبًا بأن أقدم أكثر منه وهو ما أسعى إليه».

وتحدث أحمد عبد القادر عن الجلسة التى جمعته مع موسيمانى عقب مباراة سموحة فى الدورى وقال: «فوجئت وأنا فى غرفة الملابس بأن مستر موسيمانى يريد الحديث معي. كانت مفاجأة سارة للغاية وخلال الجلسة أشاد بى وأكد لى أنه يتابعنى بشكل جيد، وطلب منى الاستمرار فى تقديم مستويات مميزة لكى أعود للأهلى من جديد، وثقته وسام على صدري».

وأضاف، «اللعب تحت قيادة مستر موسيمانى يمثل لى الكثير، فهو مدير فنى على أعلى مستوى وحقق مع الأهلى بطولات وأرقامًا كبيرة بعدما حصل على 5 بطولات فى أقل من موسمين. وأى لاعب يتمنى أن يتدرب معه ويستفيد منه ويتطور على يديه، وجلسته معى كان لها مفعول السحر بالنسبة إليَّ».

وانتقل اللاعب للحديث عن الجيل الحالى من لاعبى الأهلى قائلًا: «لم يحالفنى الحظ باللعب للأهلى فى جيل الكباتن الكبار محمد أبو تريكة ووائل جمعة ومحمد بركات، ولكنى محظوظ بالانضمام فى هذا التوقيت والفريق يضم كوكبة من اللاعبين هم الأفضل فى القارة، بعد أن حققوا بطولات وإنجازات جعلتهم بمثابة تكرار للجيل الذهبى للنادي، كما أن وجود لاعبين كبار مثل الكباتن وليد سليمان ومحمد الشناوى وسعد سمير مهم للغاية فى وجود محمد مجدى أفشة ومحمد شريف لنقل الخبرات إلى مجموعة الشباب الصاعدين، وهو ما يجعلنى واثقًا فى استمرار الفوز بالبطولات خلال الفترة المقبلة».

موسيماني
موسيماني

عبد القادر قال إنه كان يتابع مباريات الأهلى بشغف كبير، ويوم المباراة كان يمثل له حدثًا خاصًّا، حيث يحرص على مشاهدة المباريات برفقة أصدقائه وقال: «مباراة نهائى إفريقيا أمام الزمالك (نهائى التاسعة) ستظل استثنائية بالنسبة إليَّ. سيناريو المباراة وتوقيت الهدف الثانى يجعلها لا تنسى. الجميع كان ينتظر نهاية المباراة بالتعادل وعندما سجل أفشة هدفه القاتل كانت فرحتى هيسترية ولا توصف. أتمنى أن أعيش مثل هذه اللحظات من جديد وأكون فى الملعب ونحصل على البطولة الحادية عشرة».

وعن علاقته بلاعبى الأهلى قال اللاعب: «علاقتى مميزة بجميع اللاعبين ونحن على تواصل مستمر، وهو ما سوف يساعدنى على الانسجام بشكل سريع، حتى حسام حسن المنضم للفريق مؤخرًا تربطنى به علاقة جيدة للغاية وهو مهاجم مميز وإضافة حقيقية، وكنا نتبادل الأدوار بين صناعة الأهداف وتسجيلها فى سموحة وأتمنى أن يتكرر ذلك مع الأهلي».

وكشف اللاعب عن سر رسالته الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعى لحسام حسن وقال: «بعد إعلان الأهلى عن إتمام التعاقد مع حسام حسن وجهت له رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعى كان نصها (على اتفاقنا) حيث إن الدولاب الخاص به فى غرفة ملابس سموحة ملاصق للدولاب الخاص بي، وكان هناك اتفاق بيننا أن نتجاور فى غرفة الملابس بالأهلى لأنه خجول للغاية واتفقت معه على ذلك حتى أساعده فى التعرف بشكل أكبر على اللاعبين».

وتحدث أحمد عبد القادر عن طموحاته مع الأهلى خلال الفترة القادمة قائلا، «الفريق مقبل على تحديات عديدة، ولدينا بطولات السوبر المحلى وكأس السوبر الإفريقى وكأس العالم للأندية، وهى بطولات نسعى للفوز بها وإسعاد الجماهير، والفريق يملك العناصر المميزة والجماهير العظيمة التى تدعم طموحاتنا. وأنا أحلم بمواجهة تشيلسى فى كأس العالم للأندية والفوز باللقب لأن كرة القدم لا تعرف معطيات مسبقة».

وأضاف: «أعرف جيدًا حجم المسئولية التى تنتظرنى فى الموسم الجديد وجاهز لأى تحدٍّ. أجيد اللعب فى مركز 10 والجناح الأيسر، ولكنى جاهز للمشاركة فى أى مركز وفقًا لرؤية الجهاز الفني، وبدون شك المنافسة مع الأسماء الكبيرة فى خط هجوم الأهلى ستكون صعبة للغاية، لكنها مهمة من أجل مصلحة الفريق وضرورية للارتقاء بمستوى جميع اللاعبين واكتساب المزيد من الخبرات».

وعن مثله الأعلى فى كرة القدم قال أحمد عبد القادر: «مثلى الأعلى محليًّا هو محمود الخطيب أسطورة الكرة المصرية، وعلى الصعيد العالمى أعشق إيدن هازارد خاصة عندما كان يلعب بقميص فريق تشيلسي، وهى الفترة التى قدم خلالها أداءً خرافيًّا».

واختتم أحمد عبد القادر حديثه بتوجيه الشكر إلى جماهير النادى على ثقتها الكبيرة فيه ودعمها المستمر له، مؤكدًا أن الأهلى يسعى لتقديم موسم مميز للغاية، من أجل الفوز بكل البطولات، وسيقاتل لإسعاد الجماهير.

اترك رد