أهلي فانز - جمهوره ده حماه <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/> إنها لعنة السوبر يا بيتسو - أهلي فانز
السوبر

لا يتوقف الأمر عند حدود خسارة بطولة، فعندما أهدر محمد مجدي أفشة الضربة الترجيحية في مباراة السوبر أمام الطلائع، كانت هذه ثالث مرة على التوالي يخسر فيها الأهلى سباق “الترجيح” في هذه البطولة التي تختصر في مباراة واحدة.

هذه الخسارة أيضا تعد أول مباراة نهائية يخسرها المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني مع الأهلي.

كما أنها الخسارة الثانية لبطولة محلية، للمارد الأحمر مع موسيماني.

وبعد خسارة السوبر، الثلاثاء، سبق وتحقق نفس السيناريو للأهلي في النسخة الماضية أمام الزمالك بنتيجة (4-3) في إستاد محمد بن زايد بالإمارات، بالإضافة إلى نسخة 2016 على نفس الملعب وضد المنافس ذاته ولكن بنتيجة (3-1).

وعلى مدار تاريخ مشاركات الأهلي في البطولة التي انطلقت مطلع الألفية والبالغ عددها 15 مشاركة حتى الآن، تمكن المارد الأحمر من تحقيق اللقب 11 مرة، ليكتب الطلائع الهزيمة الرابعة لبطل المسابقة التاريخي.

وتعادل الأهلي في ست مباريات احتكم فيهم لركلات الترجيح من نقطة الجزاء، والتي انحازت له في ثلاث مناسبات، وتخلت عنه في مثلهم، وجاءوا جميعا في آخر ثلاث نسخ لجأ فيها إليها وأدارت ظهرها للاعبيه.

وبخلاف تلك النسخ الثلاث التي خسرها الأهلي، فاز النادي الأهلي بالضربات الترجيحية على حساب الزمالك (5-4) بنسخة 2014، الإسماعيلي (4-2) في 2007، والزمالك (3-1) في نسخة 2003.

وفي السياق، قرر محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي خصم 300 ألف جنيه من كل لاعب في الفريق، كذلك مدير الكرة وأعضاء الجهاز الفني.

وأشار الأهلي عبر الموقع الرسمي للقلعة الحمراء، أن القرار جاء بعد أداء الفريق في مباراة السوبر، الذي لم يكن يتناسب على الإطلاق مع القدرات الفنية الكبيرة التي يمتلكها هؤلاء اللاعبون وجهازهم الفني والإداري والطبي.

اترك رد