أهلي فانز - جمهوره ده حماه <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/> والده فضل مركز شباب على الزمالك.. رحلة محمد عبدالوهاب موسيقار قلوب الأهلاوية - أهلي فانز
محمد عبدالوهاب

مثل الوميض، كانت رحلة لاعب النادي الأهلي الراحل محمد عبدالوهاب، الذي استطاع أن يخطف قلوب الأهلوية قبل أن تلمس قدمه ملعب مختار التتش، وظل كذلك رغم رحيله قبل سنوات..

تلك الرحلة السريعة لم تخلو من الانتصارات الكبيرة، التي تجعل من عبدالوهاب أحد اسطير الأهلي عبر الزمان..

ولد محمد عبدالوهاب في الأول من أكتوبر العام 1983، حيث بدأ مشواره الكروي في الرابعة عشر من عمره بمركز شباب سنورس، ثم رشحه مدربه للذهاب إلى اختبار البراعم بالزمالك واجتازها بنجاح واستمر في التدريب مع فرق الناشئين بالزمالك لمدة 4 أشهر، ولكن والده رفض التوقيع على استمارات القيد بالزمالك نظرًا لكونه أهلاوي مُتعصب فانتقل الشاب الصغير إلى مركز شباب الألومنيوم.

وتألق عبدالوهاب في صفوف الألومنيوم، وكان تألقه سببًا في اختيار الكابتن حسن شحاته المدير الفني لمنتخب الشباب عام 2003، للمشاركة مع المنتخب في نهائيات كأس الأمم الأفريقية للشباب في بوركينافاسو، حيث أحرز هدفًا حاسمًا في شباك أصحاب الأرض في مباراة الدور قبل النهائي من ركلة حرة مباشرة، ثم شارك بعد ذلك في كأس العالم بالإمارات.

في المونديال، لفت عبدالوهاب  أنظار مسئولي نادي الظفرة الإماراتي ، فتم التعاقد معه، لكن تمت إعارته إلى إنب، ثم ضمه الإيطالي ماركوتارديللي للمنتخب الأول استعدادًا لتصفيات كأس العالم، وسدد عبد الوهاب هدفًا في شباك السودان في مستهل مباريات التصفيات.

وعقب تألق عبدالوهاب في كأس العالم، سارع النادي الأهلي إلى استعارته لمدة موسمين من الظفرة، ولكنه لم يشارك طوال الموسم الأول مع الفريق سوى في شوط واحد أمام أسمنت أسيوط وتم استبداله بعد فترة قصيرة من المباراة.

وفي الموسم الثاني لـعبدالوهاب، مع الأهلي بدأ يدخل تشكيلة الأهلي لوقت أكبر حتى جاءت مبارة الأهلي والنجم الساحلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا في نوفمبر 2005 عندما دخل بديلًا لـجيلبرتو بعد مرور 10 دقائق فقط من المباراة، وقدّم عبدالوهاب، أداءًا مبهرًا، حيث نظم كرة عرضية رائعة أحرز منها أسامة حسني هدفًا، وحصل بعدها على فرصة ذهبية بالمشاركة مع الفريق باستمرار بعد إصابة جيلبرتو البالغة حتى أصبح أحد أبرز لاعبي القلعة الحمراء.

وقاد اللاعب الراحل الجبهة اليسرى للأهلي في النصف الثاني من موسم 2005 – 2006، حتى فارق الحياة في 31 أغسطس من عام 2006، إثر إصابته بأزمة قلبية خلال مران الأهلي، عن عمر ناهز الـ 23 عامًا.

 مانويل جوزيه المدير الفني التاريخي للنادي الأهلي قال: لم أشعر في حياتي كلها بالصدمة لفراق إنسان كما شعرت بها في هذا اليوم، طيلة وجودي في مصر بعد ذلك كانت غرفتي يزينها إطار به صورة ضخمة لمحمد عبد الوهاب، وحتى اليوم هذا الإطار موجود في بيتي.. قد فقدت جزء مني في هذا اليوم، فقدت شيئا لن أعوضه أبدا، لا أعرف لماذا انتابني هذا الإحساس، لكنه ما زال يراودني كلما نظرت إلى صورته.

شارك محمد عبد الوهاب، في آخر ظهور له في الملاعب  أمام الزمالك، في نهائي كأس مصر عام 2006، حيث تألق في المباراة التي حسمها الأهلي بثلاثية نظيفة، أحرز الأهداف عماد متهب هدفين، وعماد النحاس هدف.

حصد محمد عبد الوهاب خلال مسيرته الكرويّة، العديد من البطولات سواء مع نادي الأهلي المصري أو على المستوى الدولي مع منتخب مصر بمختلف الفئات العمرية التي شارك فيها، وهي

– كأس الأمم الأفريقية تحت 20 سنة مع منتخب مصر للشباب، عام 2003.

– دوري أبطال أفريقيا لمرّتين على التوالي مع نادي الأهلي المصري، وذلك في الموسمين (2004/2005 و2005/2006).

– كأس السوبر الأفريقي، موسم 2005/2006.

– بطولة الدوري المصري لمرّتين على التوالي في الموسمين (2004/2005 و2005/2006).

– بطولة كأس مصر في موسم 2005/2006.

– كأس أمم أفريقيا مع المنتخب المصري الوطني، وذلك في عام 2006.

اترك رد